الأربعاء، 19 ديسمبر، 2012

ما بين تويتر و التدوين !!



السلام عليكم

 بعد التحية والسلام يظهر لي ان اخر مشاركة لي في هذة المدونة كانت بتاريخ 25 ديسمبر 2010 \ اي قبل سنتين بالضبط وسبب انقظاعي رغم اني بدات التدوين في 2009 و كان انتضامي بالنشر يعتبر امر جيد بالنسبة لي تعرفت من خلاله على كثير من المدونين و كثير من القراء و المتابعين ولاكن انقطاعي الكبير و انعزالي للتدوين بشكل كلي كانت له اسباب كثيرة يعتبر ضيق الوقت انعكاس لها انا هنا لم ااتي لاقدم الاعذار طالما انني اكتب حالياً هذا المقال او المنشور فهو له اثار ايجابية ربما ستنعكس علي في القريب العاجل بذكر تويتر في عنوان المقال يتضح لي و لكم ان الكثير من المدونين اعتزوا التدونين و انظموا الى سرب المغرديين في تويتر الذي بات وسيلة اكثر انتشار و اسرع في الايصال لما شهدته التكنلوجيا وسرعة الاتصال في الاونه الاخير ,كلنا يعلم ان اي شخص يملك هاتف مخمول يستطيع الدخول الى تويتر و التغريد بكل سهولة و يسر وهذا ايضا من الامور التي جعلتني عازفً و مستغني بشكل كبير عن التدوين و مستبدلاَ بما ترسمة الكلمات في المقالة ذات الجزئيات و الابعاد الكبيرة و مستعاض عنها بـ المئة و اربعين حرف المسموحة في التغريدة الواحدة في تويتر من مبدأ خير الكلام ما قل و دل و ايصال الفكرة باسرع و اقل مجهود من ما في البلوقر و من اسباب و كيفية عودتي لعالم التدوين هذا ما سوف يذكر في مقال اخر قريب باذن الله شاكر لكم حسن تعاونكم لعل اغلبكم يلتمس لي عذر الغياب و هذا ما اتمناه صراحة وللمتابعة ايضاً طالما كل الموضوع يدور حول تويتر اليكم حسابي المتواضع

 @faisal_rakan 


شكراً