السبت، 26 سبتمبر، 2009

أنا مهتم بشخص ما!!

من بعض هواجسي التي تأذيني وتجعل ليلي نهار فلا أعرف ان انامه الا بجهد كبير وتقلبات كثيرة
وللعلم اني لم أذق طعم الهناء في النوم منذ فترة طويلة جداُ!!!

أنا مهتم بشخص ما فهو هاجسي الخاص
الانتقاد البناء والهدام لمن وكيف تقوم به مع شخص يحبك او انت تحبه
كيف تعرف انك مهتم لأمر أحد ما؟؟
انه شيء لا ارادي ان تبدي اهتمامك بشخص معيين اكثر من غيره او ان يكون له مقدار خاص في قلبك ومكانه
سواء كنت تحبه او له معزة او عشره طويله او حتى من دون اي شيء فهو يعجبك فقط
أحيانا نجد اشخاص لا نعرفهم ولا اي شي لاكن من الوهله الاولى نرتاح لهم ونقول لهذا الشخص : اتصدق انا من يوم شفتك حبيتك!!!
او ارتحت لك او ماشابهه
هذا هو شي طبيعي موجود من الطبيعه البشريه وهنالك يوجد العكس فعالمنا متضاد ومتعاكس كالمرايا
فهنالك اشخصا تراهم من النظرة الاولى تكرههم او تمقتهم من دون سبب ياتيك ذلك الاحساس

الاشخاص الذين لهم مكانه في قلوبنا
نهتم بهم ونقدرهم ونعتبر كلامهم العادي <درر> ونصائحهم حكم ومواعظ
اصواتهم تغريد فرحهم ابتهاج وحزنهم عزاء وعندما يزعلون <فاجعه>
فعلا
ولكن كيف نعرف ان هذا الشخص له معزه عند الشخص الاخر
سأحظر امثله عن شخص وشخص اخر وليس انا واشخاص اعرفهم
بسس انني اعرف من هو الذي احبه وله مكانه في قلبي ومن هم محبوبون لدي
وكلن شخص فينا يعرف وهو ادرى بنفسه من تحب ومن تكرهه وبما اني اقول ا لماذا انا اريد ان أخبرك كيف تعرف انك مهتم لأمر احد ؟؟؟
الا الشخص المتردد او الذي يشكك في مشاعره تجاهه الناس وهذة العله يعاني منها اناس كثيرون وهي معروفه في اتحاد الاطباء النفسانيين وموجوده في تصنيفاتهم
فياما سمعنا ان امٌ تكرهه ابنائها وهي تقول هذا ولا تعرف السبب
وزوج لا يبدي اي مشاعر تجاه زوجته بلا سبب وهو ذاته في حيره من هذا الامر

عندما اي شخص يقول لي ان مقالتك جميله وهو شخص عادي بالنسبه لي
سأفرح او ابدي السرور لكن بشيء معقول وعادي او ان يزيدني هذا الشيء الثقه بالنفس اكثر من الفرح والسرور
وعندما يقول لي شخص عادي اخر ان مقالتي لم تعجبه لن يهمني هذا وسأعتبره انتقاد صريح سيزيد من خبرتي واصراري وتمسكي بموقفي ولن يضرني بشيء


لاكن عنداما يقول لي شخص له مكانه كبيره في قلبي ان العمل الذي قمت به جميل سيكون من افضل ايام حياتي بحال غايه في السرور

لاكن عندما يقول ان مافعلته سخيف او انه لا يوجد شيء يشد الانتباه وعادي
عندها ستكون الصدمه لان هذا العمل الذي عملته او الانجاز ولو كان بسيط او عادي
ستكون في قمه الشوق والانتظار ان تسمع رأي من هم في قلبك والاناس المهمين بلنسبه لك

لا اخفي عليكم انني مسحت مقاله كامله بسبب شخص عزيز على قلبي قال لي انها ليست في المستوى المطلوب وأنها عاديه جداٌ ولم اتي بشي جديد او من عندي
فكان مني ان ازلتها كلياٌ
لو ان هنالك شخص تحبه وقلت له ما رأيك باغنيه معينه <اغنيه تعجبك>
وتريد ان تشاركه فيها
واقال لك بجفاء انها سخيفه وحتى لم تعجبه
فانت لست المطرب الذي غناها ولست الملحن الذي قام بتلحينه
ولا انت الذي كتبت كلماتها
والناس أذواق فيما يسمعون او يقرأون أو يرون
لاكن لو انه كان عملك
حينها ستحس بذلك
لذلك ان لا احب ان اخييب الظن في احد من اصدقائي مهما كان عملهم بسيط
وفي نفس الوقت لا احب المجاملات بمعنى انني لو لم يعجبني اي عمل قام به احد اصدقائي والي يعزون علي لا انتقده انتقاد هدام بلعكس انتقدة انتقاد بناء
وكلام صادق وجميل في نفس الوقت

الثلاثاء، 15 سبتمبر، 2009

سقوط الاقنعه !!!

سقوط الأقنعة
أنكشاف الزيف
مهما كانت المسميات فاليوم كل شيء أصبح واضح لدي والسراب
الذي كنت خلفة أكتشفت أنه مجرد – سراب- شككت في البدايه ولم ايقن الا هذة اللحظة والتي أكتب بها هذا المقال ان ما كنت اجري خلفة انما هو سراب لا أكثر
فالكلام الجميل والرائع بدأ يتلاشى شيئاٌ فشيئاٌ
صدقوني بدأت الان أحس بتغير ملحوظ ولو أنه طفيف ولا يلاحظه الكثيرين لاكن لاحظته ولامسته
أنه تغير كبير بلنسبه لي ولو كان بمقدار درجة أو نصف الدرجة
وأنا أقول من الآن ستؤل الأمور من سيء لأسوأ لانه بدأ العد التنازلي وساعه الصفر اوشكت على الاقتراب
صحيح اني ايقنت أن ما كنت أمشي بأتجاهه لا يشكل سوا سراب
لاكن المشكله ليست بمعرفتي انه سراب المشكله في وجوده
لايزال موجود لاكنه بدأ يتلاشى شيئاُ فشيئاُ الى أن يصل لدرجة الاختفاء كلياٌ
كل شيء تغير وهذة الدنيا معروفة بتغيراتها حتى المناخية منها تتغير
بفعل عوامل كثيرة
ونحن قوم أعتدنا على تغير الامور ونعتبر هذة التغيرات حتمية سواء في النفسية او التركيبة العقلية وحتى طريقة التفكير والالمام بالاشياء
ومن هذة الامور ما تحدثت عنه في البدايه وهو لب موضوعي اليوم
سقوط الاقنعه
البشر كائنات ذكية وتتصرف حسب ما هو متوافر لها من أدوات وظروف
فأنا شخص في العمل وشخص أخر في المنزل وشخص ثالث مع الاصدقاء المقربين ورابع مع أناس لا أعرفهم وهكذا
وكلنا نمشي على هذا الحال
ففي العمل لا يجب ان اكون مرحاٌ بشكل مبالغ أمام مدير عملي أو أي شخص أخر أنما يجب أن اتصف بالرزانه والوقار حتى لو لم يكن العمل الذي انا فيه من الاعمال المرموقه سوى عمل واحد يجب ان اكون عكس هذا الكلام الا وهو : الكوميديان أو الاراجوز
وبطبيعة الحال بقاء الأنسان على طبيعة في معظم الوقت شيء جميل لاكن صدقوني قليل منا يستطع فعل ذلك والكل يتمنى
اليوم استغليت فرصة أظهار شيء من الذكاء لعل وعسى أن أرى نتيجة فعلي أو يعود علي فعلي بشيء يصب من صالحي أو الى ذلك
لقد اراني فيدوكليب منذ اشهر كان يقول انه أغنيه لعبة أو ما شابهة في ايام الطفوله
وانا كون ذاكرتي قوية الى حد ما
اطلعته على هذا الكليب وقلت له :شوف يمكن هذا الفيديو يذكرك بأيام الطفوله الحلوة ويهدي اعصابك
أردت ان اضرب عصفورين بحجر
اولا ان اريه انني لم انسى شيء بخصوصه وعدم النسيان حاله تلقائيه من نفسي كما ذكرت لكم ان ذاكرتي تفيدني
والامر الاخر ان اذكرة بايام طفولته الجميله على حد قوله
لاكن اتى الرد بجفاء ولم اكن اتوقعه
فقد قال في فحوى كلامه : اني اعرف هذا الفيدو وانا الذي قلت لك عنه الا تتذكر؟؟

هذا الجفاء لم يأتي في الحسبان
لانني توقعت ان يقول نعم ايام الطفوله جميله او اي شي من ذلك لان هذا ماكنت ارمي اليه
والشيء المحزن انه سالني ان لم اذكر او لا وهذا الشيء ضايقني لاني كنت اريدة ان يعرف انني لم انسى اي شي مما قال او اي شي يدور حوله
فهنا لم تنفع لا الاولى ولا الثانيه وضاع كل شي

نعم اقول مرة اخرة لقد سقطت الاقنعه وبان كل شي
وواضح من الكلام والاسلوب والحركات كل شي تغير
وكأنني اتعامل مع ضابط في الجيش او في عمل حساس لا يتطلب منه القول بكلام طيب او شي حنون وهذا كل ما اتمناه لا اكثر لا اقل
انتهى اليوم لاكن مازال جزء مني متمسك بأمل ولو انني بدأت افوق من الغيبوبه بعد معاناه وعدم تقبل الواقع ومحاولاتي الخجوله والطائشه في نفس الوقت بسبب عدم معرفتي كيفيه اداره الامور او التصرف بلشكل الطبيعي وعلى نياتي
فأنا حالة أستثنائية على وجهه الارض والدليل انني كل ماحاولت ان اكون مثلهم لا استطيع بلرغم من ملامه الجميع لي واتهامي بلغباء او عدم التصرف بلشكل السليم لانهم قصار النظر بينما انا ذو مدى بعيد
ولو انني اتصرف بغباء على الشكل الظاهري او ما يبدو لك
لاكن صدقوني لي نظره اخرى لكل شي وارى مالا يراه كثير من الناس وهو على بعد متر او اقل منهم
ودمتم في مودة

الحياة تجارب <تجارب الحياة>

سمعنا كثيراً
ان الحياة تجارب وانها تجارب والحياة تجارب ولم نتوقف للحظه ونمعن في النظر الى هذة المقوله ونركز بها قليلاُُ
من منا توقف ليرى ان الحياه تجارب ام لا؟؟
لا يوجد فكلنا نسير في الحياة من دون توقف الى ان نموت ويوم نموت لا نستطيع التفكير بأن الحياة كانت تجارب أم لا
لاكن كيف عرفنا انها تجارب
امن مييت رجع من الموت وعاد الى الحياة وقال لنا
ام كائنات لها صفات غير الحياة وترى حياتنا شي عادي وذكرت لنا اننا نعيش في تجارب
كون الحياة هي تجارب ونحن نعيش في الحياة اذا نحن نعيش في تجارب
وهذا هو حل الموضوع بكل بساطة وسهولة
كل تجربة نعيشها من ضمن حياتنا تضاف في رصيدنا تلقائياٌ ومن ضمن التجارب التي يعيشها الانسان ويجب علينا ان نستفيد من كل تجربه نعيشها في حياتنا لنكمل ما بدأنا به والمشكله في من لا يكترث او يأخذ بعين الاعتبار اي تجربه خاضها ولو كانت عاديه او بسيطه
التعامل مع الغير
فالتعامل مع الناس فن وأسلوب يجب على الشخص ان يتقن التعامل مع الناس الاخرين وان لم نفعل ذلك سنعيش في مجموعات بدائية ومتخلفه كالحياة التي عاشها الانسان الاول
ولو لا ان الانسان لم يكترث من تجاربه لما توصلنا الان لكل ماهو متطور وثقافي وحضاري فما توصلنا له الان من انجازات وتقدم لم يأتي بيوم او ليله
انما هو ثمره مجهود بشري رائع متواصل عبر كل هذة السنين منذ وجود البشرية
فالحياة الاجتماعية من صفات الانسان والعيش في مجتمعات من اهمها ولو لم نفعل ذلك وعاش كل شخص منا منعزل عن الاخر في كوخ لما زلنا في العصر الطباشيري او الحجري الى يومنا هذا
لان الاعتماد الكلي يأتي في جميع طبقات المجتمع فالطبيب لا يستطيع الاستغناء عن بائع المواد الغذائيه والبائع لا يستطيع الاستغناء عن الطبيب وهكذا فكل شخص يعتمد على الشخص الاخر في تكافل اجتماعي
وهذا التكافل ولد اول حالات الاقتصاد والتجاره عن طريق المقايضة اولا ومن ثم البيع والشراء وانتم تعلمون ان الحاجه ام الاختراع ومنها انبثقت العلوم والاختراعات والاجهزة وهي ماتزال في تطور مستمر
نعود للموضوع الاساسي
وهو التجارب
كل شخص يمر بتجارب بداُ من استيقاضه من النوم الى حين استسلامه للنوم مرة اخرى في الليل فهذا الذي يحدث كل يوم اشبهه بولاده وموت في النهايه وكأنها حياة مصغرة
تأكل ثم تخرج الى الشارع متوجها اما الى مقر عملك او دراستك او حتى الى الاماكن العامه
فتلتحم مع الناس وتجتمع معهم سواء كانو اصدقاء او غرباء فكلهم بشر
وهذا الالتحام والتشابك بين بني البشر هو امثل وقت لكي نرى طرق التعامل والتجارب التي تمر بها
من حديث وروايات الى مواقف واحداث تخصل على مدى الوقت المقضي
فكلها عبارى عن حياة خالصه وبعدها يرجع كل شخص الى منزله وكأن شي لم يحصل
حاول ان تفكر قبل ان تنام او قبل نهايت يومك عن الاشياء التي تعلمتها من العالم الخارجي باعتبار ان منزلك هو العالم الداخلي او <الكوخ الحجري> والشارع هو العالم الداخلي أو <الطبيعه>
ماذا استفدت اليوم ما الشيء الذي شد انتباهك؟
ما الموقف الاكثر غرابه وما الموضوع الذي أثر فيك
وهكذا ستضيف ارصده مضاعفه الى رصيدك الذي يضاف تلقائيا جاعلا خبرتك في الحياه اكثر واقوى حتى في اسوأ الظروف ستجد نفسك بأقوى حال كفارس مخضرم لا يشك في خيله او سلاحه الحاد ودرعه العتيد
وشكراُ

الاثنين، 7 سبتمبر، 2009

خواطر أنسان !!

ليش انا حساس زيادة عن الزوم؟؟
ليش انا ازعل دوم؟
ليش كل ماييت اسوي شيء برعونه او مسوي روحي شجاع وجريء
هل عشان انا انولدت جذي ولا اانا اخترت هل نظام ولا سوالف جينات ووراثه ولا ولا ولا؟
انا مليت من هل عله
الناس تبيني وانا ماابيهم
الناس يبوني بس انا ما ابيهم
ناس يعزوني بس ما اوجهه لهم اي تبادل مشترك وكأني عديم احساس
وناس يحبوني لاسباب وايد بس انا ماادري عنهم او مسوي روحي غشيم
عشان جذي ممكن هل ناس كرهوني
لان الناس مالهم غير الشي الظاهر
وصح عامل بواحد بجفاء حتى لو من دون قصد راح يكش منك يوم عن يوم الى ان تنقطع علاقتك فيه وانت ما راح تعرف السبب تقول ليش انا شسويت ؟؟
بس صدقوني لو تفتحون قلبي تلاقون اسمه موجود بكل مكان
مثل الدم يسري بشراييني
بس انا اختار هذا الحب لنفسي واستعثرت به
صحيح ان هذا الحب من طرف واحد وانتم تعلمون ان الحب من طرف واحد من اشد انواع الحب عذاباٌ
لاكنه اختار هذا النوع من الحب او من العذاب لكي يستلذ بتعذيب نفسه مرارا وتكرارا
فقد ايقن هذا القلب ان افضل ما في الحب ان تحرم منه!!!
نعم انها للذه المحرمه او الحرمه المللذه او ما شابهه
رغم عذابها ورغم عواقب اكل هذ الفاكهه المحرمه انما هي لذيذة ولا يستطيع مقاومتها القلب مهما كان نوع العواقب

يوم عن يوم تزداد معاناتي
وتستفحل مشكلتي
لدرجه اختلاط الامور السعديه بالامور الحزينه
فقد يهييء للشخص لحظه سعيده لاكنها في نظره من اشد اللحظات تعاسه في حياته لانه لم يذق طعب الهناء او النوم المريح منذ اشهر
وعند حصول اي حدث سعيد كما ذكرت فانه سيصاحبه كميه من الالام والاوجاع لهذا القلب
كيف؟
لان هذة القلب معلق بكائن واحد لا غير
وميتم به
فعند حصول حدث سعيد فانه يقول في قلبه ليت محبوبي يكون موجودا لكي يشاركني هذا الفرح والسرور
فتنقلب هذة الحظه الجميله الى اخرى تعيسه
وينفلب هذا <الفرح > الى عزاء وبكاء ونحيب
لان الناس في امي الحاجه الى الناس
سواء في السراء والضراء لهذا تكون المناسبات الجميله كالافراح واعياد الميلاد جماعيه وتكون الدعوة عامه ليتسنى الى الناس المشاركه بهذا الفرح
ومن الناس من يكون يوم زواجه خاص ولا ياتي الى الشخص المدعو وصاحب الدعوى فهذا شخص مريض ونرجسي لدرجه كبيرة

كان هذا القلب سعيد في الايام الاولى من طيران طيور الحب من عش الغرام وقد بنا امالا وجسورا واحلاما بهذان الطائرين لاكنه لم يخطر في باله ان <الطيور على اشكالها تقع > حتى لو كانت هذة الطيور طيور <حب>
فلم يكن يتوقع اي شي لان الشي الذي انبنى على صدفه فسينتهي بصدفه مثلما بدأ وهذا ما يقلقه كثيرا
في ايام التحليق الاولى في السماء الورديه كان كل شي على ما يرام فكل الميول والاطباع والقواسم المشتركه متقاربه لدرجه الالتصاق
وفي الناحيه الاخرى من العالم
كان يعرف ان الطرف الاول يحبه لاكن عن طريقه غير مباشره فمحبوبته كانت تقول له انها تدعو له بعد صلاتها وهذة افضل هديه تقدم من شخص واجمل هدايا العالم كلها
تخيل ان يدعو لك شخص بعد صلاته من دون ان تطلب منه فعل ذلك كقول : لا تنسونا من صالح الدعاء او : دعواتكم
هذة هديه لاتقدر بثمن وكذلك قولها انها انزعجت منه بسبب بسيط جعلها تبكي حتى في الحرم الجامعي واثناء المحاضرة
جاعلا هذا القلب المتسم بلغباء مصدوما ليومين وكأن على رأسه الطير ناهيك عن شعوره بلندم وتأنيب الضمير التي مازالت تلازمه الى يزمنا هذا من ذلك الموضوع
وقد اعترف لي انه لو تأسف وقدم على الاعتذار يوميا لن يوفي بشي لانها كانت كبيرة بجعله عيون من تحب بالدموع تذرف !!
لقد تعذب كثيرا وهو يحاول ان يجدي نفعا او يحرز تقدما في هذا الحب دون جدوى فكل دفعه الى الامام تصاحبها دفعه الى الخلف
فعندما يفاتحها في الموضوع عن طريق تلميحات لا شعوريه فقد يتواجه احيانا الجفاء والصد
لاكنه متأكد ان هذة التصرفاات تأتي من غير قصد كما تنتج منه ايضا بعض هذة التصرفات او تصدر من اي انسان اخر في العالم
فكثيرا ماكنت فرحاناٌ في لوحه خطتها يداي الصغيرتان في الصغر وقد امضيت وقتا في عملها من اجل ان اري امي اعمال
فكانت المفاجأة انها تنظر لها نظره سريعه وتقول انها جميله فقط
او ان تحل الواجب المدرسي لوحدك ومن دون طلب اي احد من والدي ذلك وبمساعده فرديه
وتأتي الى امك او ابوك بكل فروح وتقول لقد حللت الواجب المدرسي لوحدي فتسمع كلمه واحده لا غير : شاطر !!
هذة التصرفات صدقوني عفويه ومن غير قصد لان الاب او الام
يكونون مشغولين بامور كثيره ومهمه كتأمين المعيشه الكريمه للاطفال و تحضير الطعام او غسل ملابسهم وهذا الاعمال اهم من النظر الى لوحت الطفل الفنيه العابثه او واجبه المدرسي المبعثر

هنالك اشخصا ادعو للحب وهم لا يعون هذة الكلمه لا معنا ولا لفظا
فهناك من سمع بلحب فقرر ان يجربه او يخوضه وكأنها رحله بحريه الى المجهول!!
ومن هم يريدون فقط تجربته لكي يتفيخرو ويفتخرو امام زملائهم بان له حبيبه تحبه وتخاف عليه وهي بلنسبه له افضل من اصحابه الذين يجالسهم طوال الوقت
وانا اقول عن هذا الصنف انهم صنف كاذب
فالشخص الذي يحب لا يقول عن نفسه ان يحب ولطالما كتب هذا السر العشاق <سر حبهم> وغصو في طياته من دون علم احد واحتبسو الحسرات والويلات ليل نهار
فقد ذاقو جميع انواع العذاب والمعاناه من اجل من يحبون ومنهم من قتل بسبب هذا الحب ومنهم من حن واصبح مجنونا بسببه
الذي يقول انه يحب فلانه فانه كاذب مهما لمعت عينييه
بل المحب كما ذكرت يكتم هذا السر ولا يتفوة به
<فكلمات حبنا تموت حين نقولها >

فان احببت من قلب صادق ستعلم انك فعلا حبيت لانك ستشعر بشعور لم تحس به من قبل وهو شعور غريب لايكاد ان يوصف
شي شبيه بمزيج الثلج والنار

وان الانسان اعلم بنفسه من احد غيره فان حب هو اعلم انه قد حب وهو اعلم انه قد سقط في شباك الحب حتى لو استبعد الفكره قائلا ان هذا الموضوع كلام مراهقين وكلام فاضي
فان هذا الصراع الداخلي بين النفس وما تهوى وبين العقل وما يريد اقر بالى معركه خفيه تروح ضحيتها الاف من الهموم و الاحزان

ماروم انا !!!


ماروم انا
أغنية للمطربة يارا




لم اسمع هذة الاغنيه منذ صدورها
في البدايه لم استسغ لهذة المطربه التي احس انها تستغفل اهل الخليج بأغانيها الخليجيه
كون ان السوق الخليجيه للطرب والغنا من اهم واقوى الاسواق العربيه وانتم تعلمون قوة الاقتصاد في دول مجلس التعاون
فغنائها للنمط واللون الخليجي يعتبر دغدغه لمشاعر الخليجي بلنسبه لي
اما عن المطربات التي ادو الدور الخليجي فأقول ان المرحومه ذكرى لا يعلى عليها بهذا اللون من ناحيه المطربات الغير خليجيات او من اصول ليست خليجيه
وايضا هنالك ديانا حداد و نوال الزغبي ولا ننسى اصاله لاكن ما الفرق بين الاربع مطربات <ذكرى .ديانا .نوال .اصاله> وبين <يارا>
في اعتقادي ان ذكرى ادت اللون الخليجي على افضل منوال ناهيك انها تغني بلهجه بلدها الاصلي مما جعلنا كخليجيين نستمع لاغانيها الخليجيه والمصريه وغيرها لاننا عندما نستمع نستمع للمطربه وليس للأغنيه
هذا السبب الذي لم يدعني اسمع لهذة الاغنيه الجديده التي ضربت السوق وادت لجنون الشعب الخليجي سواء على البنات او الشباب بجميع الفئات العمريه

وهذا الجنون هو السبب الاخر او الدافع المؤثر الذي جعلني اصر على قرار مقاطعتي للمطربه يارا منذ بدايتها وكرهي لها
ان الناس جميعهم اصابتهم حمى هذة المطربه فحبيت ان اكون الناجي الوحيد وان اكون متميزا عن غيري باستماعهم بما يحبون
فانا لا احب المسلسلات التي تجعل الناس في هيجان وجنون مستمر ويجعلهم يتحدثون عن هذا العمل <المسلسل> طول الوقت من دون ان يفكرو انه عمل وتمثيل
كباب الحاره الذي جعل الناس كلهم في جدل وفي انتظار اجزاء اخرى جديده لايوجد لها اي اهداف او عبر او حتى مواعظ فالقصه على ما يبدو تدور بين حارتين متضاربتين ومتضادتين في كل شي في وجود الاستعمار الفرنسي وهذا الاستعمار هو سبب المشاكل بين هذة الحارتين وكانها نظريه مؤامرة مصغره تقوم بها الجهات الاستعماريه لكبح قوى الحارتين وتشتيت قواهم بين بعضهم _حيلهم بينهم_
وهكذا
حتى سبب طلاق ابو عصام من ام عصام كان تدبيرا من هذة الجهات الشريره

وأيضا لم اتابع لقطة من سنوات الضياع او من مسلسل نور
فالحمى التركيه ارتفعت في دول الخليج جاعل الشباب شغلهم الشاغل في المدعوة لميس حسب الدبلجه الشاميه وفي نور ايضا من المسلسل الاخر
وجعلت البنات الخليجيات يذهلون بجمال مهند وبشهامه المدعو يحيى ابو الشنب الكبير
مما ادى الى ارتفاع السياحه في تركيا الى ارقام مرعبه من الزوار السعوديين والكويتيين وباقي دول الخليج الذين انصدمو من ارتفاع حرارت تركيا في الصيف وارتفاع اسعارها ايضا

نعود لموضوع يارا
لقد استمعت الى اغنيتها - ماروم – رغما عني واجبارا في سياره صديقي وهو الذي يتولى قيادة السيارة وتشغيل الاغاني في الرحله
لذى لم اكلف نفسي عناء تغير هذة الاغنيه سواء بلفعل ان اقوم بتغير السي دي
او بلقول بان اقول له غيرها وخلاص
فاستسلمت لامر وقلت سماعها لن يضرني
وفي حين تفكري بان اغير هذا المنكر قولا او فعلا
وجدت صديقي في قمة السعاده والنشوه وهو يستمع لها بلكويتي <مندمج>
وكان طاير من الفرح والسرور
وفجأة وانا استمع للكلمات <الرهيبه>
انتابني نفس شعور صديقي <بالاندماج> فوجدت نفسي قد استسلمت لهذة الحمى كصديقي وكباقي شباب الخليج المستسلمين لها من قبلي

فعلا كلمات رهيبه واداء ولا اروع
والمشكله الاكبر والادهى في الموضوع كله انني طلبت من صديقي ان يعيد تشغيلها قرابه اربع او خمس مراات وهذا ما يضحك بلموضوع لانهم يقولون ان شر البليه ما يضحك
مع العلم ان اول من اشعل شراره هذا الانفجار
صديق عزيز على قلبي طلب مني الاستماع لهذة الاغنيه وقال لي بلعامي <معلق على هل اغنيه صارله فتره >
لاكنني يوما رديت عليه بجفاء وقلت انني لا احب هذة الاغنيه وان المطربه تدغدغ مشاعرنا و قصدها مادي في هذة الاغنيه اكثر من قصدها كفن
و و و و
لاكن تغير الوضع الان وتغيرت نظرتي
فباعتقادي ان الفن الخليجي والطرب لايهم اصل المطرب او جنسيته ما دام يملك فن وذوق واحساس يجعله يتقن الغناء با ي لهجه
مهما كان هذا المطرب او المطربه سواء كانت ذكرى ام اصاله ام ديانه او حتى <يارا>
في النهايه احب ان اقول لكم
ماروم انا مااروم انا ماروم انا
يا غايب عن العين يا رايح على وين ماروم
اذا ماشفتك اليوم تقعد الدنيا وتقوم ماروم