الأحد، 8 نوفمبر، 2009

ضياع الاحلام وأحلام تضيع

ضياع الاحلام
من اكثر الاشياء التي تحزنيي وتفض مضجعي فلا لي عين تنام في المساء الا بشق الانفس ولا بشهيه للطعام مهما بلغ بي الجوع الا لسد هذا الرمق بغيت اتمام حياتي فانا كائن حي ان لم ااكل فسأموت على الفور
والتجربه التي جربتها عند وقوعي وذهابي للمستشفى وهي حالة من حالات الهبوط ظننت انه اخر يوم في حياتي جعلني اعيد تفكيري بهذا الامر-عدم الاكل- واعيد ترتيبي لهذة الاوراق المبعثرة او الحياة المبعثرة
ضياع الاحلام
نعم ضياعها في غياهب الازمان وتوقف عقلي في زمن معيين وعدم تقبله لصورة من صور الواقع او الواقع بعينه
والغريب في الامر ليس الحزن على ضياعها وزوالها بل الحزن عليها كونها سوى مجرد احلام او احلام مجرده
كثيراٌ استيقضت من حلم هو بلنسبه لغيري جميل لاكن مزعج بلنسبه لي هذا من ناحيه احلام المنام
وكثيرا واكثر استيقضت من احلام الحقيقه وليست المنام وافقت من هذة الغيبوبه الطويله لاكنني لم اتقبل الواقع ولم اصدق ما يدور حولي
انت انت في عالم والعالم كله في عالم
او انك اتيت من عالم اخر الى هذا العالم تشعر شعور الضيف الغير مرحب به او الغريب الذي زار مدينه مكتضه لم يزرها من قبل
وقف في احد تقاطعات الطرق يلتفت يمينا ويسارا وينظر الى تلك المباني التي لم يتوقع ان تكون بهذا الشكل فقد وضع تصور مغايرا وكثيرا منا توقع مدنا وتصورها بتصوره الشخصي قبل ان يزورها وسرعان مايتغير هذا التصور عند زيارتها بلفعل
ينظر الى الناس كلُ منشغل بنفسه كلُ يسعى خلف رزقه السيارات واصحابها الذين يقودونها تجدهم يتجهون جميعهم في نفس الطريق لكنهم لا يعرفون بعضهم البعض وكل من هؤلاء السائقين متوجه الى مكان معين
بيته-مكان عمله-زياره صديق- او اي مكان
الكل يسعى ويسابق الزمن ولم يلحظ احد من هؤلاء الناس توقف هذا الرجل المغلوب على امره في هذة المدينه الغريبه عليه
بعد ايام تأقلم هذا الرجل على هذا المكان الجديد يوما بعد يوم اسس نفسه بنفسه
وبدأ يعمل ويكد وينجح واصبح من اهالي المدينه الكبيرة ويعرف كل شارع وكل تقاطع وكل بنايه بما تحتويه فقد اصبح يدل كل مكان ويعرف فقبل فتره من الفترات كان يقف عند ذلك التقاطع ولا يعرف اين يذهب ايمين ام شمال
واليوم يمشي واثق الخطى يعرف اين يذهب ويعرف اين يعود في يومه وبقيت ايامه
بعد مده صادف احد الغرباء او الناس الجدد على هذة المدينه
يقف في نفس المكان او التقاطع الذي وقف به اول مره يتلفت في كل جهه لا يعرف اين السبيل
فقال له بأبتسامه : هل انت جديد على هذة المدينه .؟

هناك 6 تعليقات:

هـذا أنـا يقول...

مرحبا عزيزي
الحمدلله على سلامتكـ
بصراحة تفاجئت وتألمت من ما جرى لكـ
وانا حزين لـ أجلكـ
واتمنى الا تكون إلا سحابة صيف ..
فشاب في مثل تميزكـ .. لن يدع شيء يهزمه ..
احلامه متجددة .. يساير الواقع ليحققها
اخي وعزيزي ..
اتمنى لكـ السلامة دائمة والصحة ابدا .. والنجاح في تحقيق احلمكـ وأمانيكـ

هـذا أنـا يقول...

موضوعكـ يا عزيزي .. فيه عدة نقاط
اولا : " الأرق بسبب ضياع احلامكـ "
أرق وفقدان شهية .. وقلق ..
وكأنكـ استيقظت من نوم عميق .. كان فيه حلم جميل !
وقد صار لكـ شأن فيه .. وبعد الاستيقاظ
لم تجد شيئا .. وأكتشفت ان كل ما انت فيه .. هو حلم
عزيزي :
بما انكـ اعدت التفكير .. ورتبت ما تبعثر من الأوراق
اذن فأنت تجاوزت اصعب مرحلة في الأزمة ..
وربما اصبحت المشكلة من الماضي
اذن اقلب الصفحة .. واتمنى ان لا تنظر الا الى الامام
ومعكـ الخبرة بما مضى من تجارب
وانت في مقتبل العمر .. واغلب الطرق مفتوحة أمامكـ

هـذا أنـا يقول...

ثانياً :
لا اعرف اي نوع من الاحلام كانت تراودكـ
ولكن هذا العالم .. ليس جميلا جدا
وهو بالتأكيد ليس مثالي .. هو للعمل
ومن يعمل فسوف يرى نتائج عمله .. ومن حلم ثم لم يسعى في تحقيق حلمه .. فلن يبرح مكانه ولن يغير شيء من حاله
ربما يزيد حاله سوءا
عزيزي :
شعرت بغربتي عن و اقعي .. في ما مضى
صدمت لفترة .. ولكن ليس بيدي شيء
اما ان اموت .. أو أعمل لأحسن من واقعي على الأقل .

هـذا أنـا يقول...

اما النقطة الأخيرة :
ان المثال الذي وضعته عنكـ
وتشبيه غربتكـ بغربة رجل في مدينة لم يراها من قبل
ان هذا المثال جعلني ابتسم قليلا ^_^ من الاطمئنان !
هناك رجلان في مثالكـ
الأول : تأقلم في غربته وتعود على الحال ..
وسعى وعمل .. وحقق النجاح بإعتماده على نفسه
وهذا هو طريقك الأول ^_^
انت عليكـ ان تتحمل الصعاب وتكون مثل هذا الرجل ..
وستحقق ما تتمناه
اليس كذلك ؟

الثاني : رجل تائه غريب ..
ووجد ما يتمناه كل غريب في حال غربته
وجد المعين .. شخص ابتسم له وسئله هل انت غريب ؟
ولا بعد السؤال الا المساعده ..
فسيتغلب على الغربة .. بمساعدة هذا الرجل
** هذا طريقكـ الثاني لتتجاوز الغربة
هل انت تريد مساعده لتتجاوز المرحلة التي تعيش فيها الان ؟

عزيزي ..
اتمنى ان تسلكـ طريق احد الرجلين سريعا ..
اما بإعتمادكـ على نفسكـ او طلب مساعدة ممن يعز عليكـ
او من تتوسم فيه الخبرة

عزيزي :
ارجوك.. ان تتطمني على حالكـ .. ولا تفجع محبينكـ فيكـ
الحياة امامكـ وكل الطرق مفتوحة لكـ
فقط ارادة .. وستسير في احداها
**
اسف على الاطالة
واتمنى لكـ من كل قلبي
السعادة
وبلوغ الامال وتحقيق الاحلام

تقبل تحياتي
^_^

thegameq8 يقول...

اشكرك اخي العزيز على كل ما جاء في تعليقاتك الجميله
انت شرحت كل ما حصل من غير ان تعرف الموضوع بالضبط
لا اريد مساعده من احد ليس لعدم ثقتي باحد لاكن لان موضوعي غريب ولن يصدقه احد او سيتهمونني اتهامات ليس لها اول ولا تالي
لاكن لا تخف علي لن اموت =)
فقط مشكلتي الوحديه ان جزء صغير مني يريد ان يغوص مره اخرى في هذا الحلم او يتوق الى تجربته مره اخره او من جديد
او ان يريد ان يعيد به الزمن لوراء لتعديل الوضع و التصرف بلشكل السليم
شكرا لك

Pure يقول...

كويتي العزيز

أنت تحمل قلب شاعر


ذكاؤك لا أشك فيه
ولا حتى فهمك لنفسك
وهذا يساعدك لرفع معنوياتك
مثل ما انت اليوم رفعت من معنوياتي
لما شفت اسمي في قائمة أصدقائك (:

أتمنى تكون بمزاج حلو اليوم